Google+ Followers

الأربعاء، 11 يناير، 2012

عك و ابتذال

الى اى مدى يمكن ان تصبح الالامك النفسية عميقة لدرجة الايلام الجسدى ....
على رأى اللى قالت ........ عاه ؟؟!
من كتر " الدلع " الذى تتخذه البنات للتعبير عن الالامهم النفسية بطريقة " سيس " اصبحت احتقر التعب النفسى و امتنعت عن التعبير عنه
الجديد انى امتنعت عن التعبير عنه من تكرار تحقيره .... غالبا الكلمات هتتحشر فى زورك ان تجرأت و خرجت من نبضات مخك و تبتلعها مع ابتلاع ريقك كلما تذكرت تأنيب الشخص " المشتكى اليه " ليك كلما فتحت ماسورة الشكوى اللى غالبا بتنفجر من الضغط .....
ساعات الشكوى بتريح .....لكن كثرة الشكوى تفقدها معناها و تتحول لطريقة مبتذلة لتكدير المستمع ....
و هذا ما تعلمته " بالهارد واى " .... و معظم ما اتعلمه بنفس الطريقة .... اه بتعلم على القفا لكن هى  اكثرهم اختصارا للوقت و المجهود
اعتقد ان  قرص سيانيد محترم كان هيحل المشكلة دى لو لم تخترع الكتابة ......
بعد حرب شعواء مع محاولة اثبات وجهة نظرى  بوجود انسان على وجه البسيطة مستمع جيد لا يكل و لا يمل و بعد فشل هذه النظرية اصبحت الكتابة هى رفيقى الامين ....
ياخوفى لاصحى مرة الاقى الحروف هى كمان هربت .....
الناس مالهاش ذنب تسمع مشاكلى ..... لكن انا كمان ماليش ذنب فى مشاكلهم اللى بسمعها
انا لا اعترض على الاستماع للشكوى لكن الموضوع " هات و خد " ....... انا بنى ادم مش صخر
كلامى عك و اقل من المستوى لكن المرة دى بكتب لمجرد الكتابة .... اظن كفاية كدة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق