Google+ Followers

الاثنين، 16 نوفمبر، 2015

فوضى

ظللت ارسم و ارسم لمدة ساعة كاملة دون ان انتبه لاى شىء يدور حولى
لم اسمع صوت الامطار ايضا وسط الموسيقى التى تسللت الى اذنى عبر سماعات الهيدفون
فقط ارسم بسرعة محمومة دون ان اقف لاتأمل تلك الرسومات
و اخيرا بعد ساعة توقفت فجأة
انقطعت افكارى 
و رفعت رأسى عن دفتر الرسم
و تأملت انتاجى 
لم افهم تلك الوجوه المشوهة
و لا الاعين الحزينة
و لم احاول ايضا
اغلقت دفترى بهدوء 
و نحيته جانبا
و واصلت مشاهدة فيلم الكارتون 
من حيث توقفت



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق